top of page

ليت العام كله كان اجازة صيفية

ليت العام كله كان اجازة صيفية

ربما تتردد هذه الجملة بداخلك مع اقتراب العام الدراسى خاصة اذا كنت احد الطلاب المقبلين على الثانوية العامة، وحش كل عام، فمع مرور كل يوم انت تقترب خطوة مما يُدعى بـ"تحديد المصير"، وبصرف النظر عن هذا الاعتقاد الشائع الذي طالما بث الخوف بداخل كل جيل مقبل على الثانوية العامة فقد نتطرق لهذا لاحقا ولكن الآن قد انتهت بالفعل الاجازة الصيفية!

ليست بالضرورة ان تكون الاجازة الصيفية هى السفر و قضاء بعض من الوقت اللطيف على الشاطئ المرفق ببعض الصور على انستجرام، بالطبع من اللطيف ان تقضى اجازتك الصيفية بهذا الشكل الرائع ولكن المغزى الحقيقى من الاجازة الصيفية للاغلب هى بعض الانشطة المتمثلة فى اللاشئ! هو وقتك الخاص الذى لا يشغلك فيه سوى "هل الغداء جاهز؟"، مواعيد النوم الغير معتمدة تماما على مواعيد التسليم او المدرسة او الجامعة، قائمة من الافلام والمسلسلات التى لا تعد ولا تحصى، ولا مانع من تجمع مع الاصدقاء من حين لآخر. كل هذا حقا رائع! ولكن مع كل اسف يجب ان نواجه حقيقة اننا على وشك توديع ايام التسكع الجميلة و علينا بالبدء فى التخطيط لعام دراسى جديد ملئ بالانجازات.

مع بداية كل عام دراسي، ومع حماس البداية، نبدأ فى رسم افكار شجاعة عن عام ملئ بمذاكرة واجتهاد واستعداد كامل لإختبارات مفاجئة!





من منا لم يعقد النية ان ينهى دروسه اول بأول حتى يتجنب تراكم الدراسة؟

الحماس فى البداية رائع ولكن احترس! ولا تقع فى هذا الخطأ الشائع، الذى يجعلك الطالب الاكثر اجتهادًا وتميزًا فقط فى مخيلتك.


واليك بعض النصائح من دونها لتبدأ عام دراسى جديد بشكل صحيح:

  • من المهم ان تستعد تدريجيًا لمواعيد النوم الجديدة، قم بتعديل مواعيد نومك لتتناسب مع جدولك الدراسى، فلن تصبح بأفضل مزاج عند الاستيقاظ فى السادسة صباحًا وقد غفوت قبلها ببضع ساعات


  • التخطيط دائمًا هو سلاحك الاول حتى لا يتغلب عليك الكسل، ولا يفوتك الوقت وتصبح حائرًا فى منتصف الطريق. قم بتسجيل مواعيد دروسك التى يجب عليها حضورها او مواعيد المحاضرات المهمة وبعد ذلك ابدأ بوضع خطة اسبوعية مع مراعاة مواعيد النوم واوقات الراحة، ولا تنسى متابعة التقدم الذى تحرزه وما تم انجازه وبذلك سوف تصبح مستعدًا للمفاجآت التى قد تحدث خلال فصلك الدراسى.


  • الحماس بالتأكيد هو مهم للغاية فى البداية! ولكن الافراط فى الحماس ليس افضل ما تفعله لبداية عام دراسى ناجح، ابدأ بتأنى وتركيز حتى لا تفقد شغفك وحماسك بعد مرور اسبوع او اثنين، و اذا تعزم الا تتراكم عليك المهام فعليك فى البداية تخصيص 30 دقيقة من يومك على الاقل للمذاكرة، وبمرور الوقت تستطيع ان تزيد من الوقت المخصص للمذاكرة بدون ان تشعر بملل، والاهم انك لن تتعثَر فى الدقائق الاخيرة قبل الاختبارات اذا قمت بالمداومة.